حول المسلسل:

مسلسل سوري عبارة عن دراما اجتماعية شامية تدور أحداثها في عشرينيات القرن الماضي.  من إخراج بسام الملا، يسلط الضوء على الحياة الدمشقية والقيم النبيلة والعادات والتقاليد القديمة، كما أن قصص المسلسل حقيقية كما ذكر الكاتب صورت الأجزاء الخمسة في القرية الشامية في ريف دمشق، بينما صور الجزئين السادس والسابع في حارة مشابهة تماما للحارة الأصلية تم بنائها في يعفور بريف دمشق. أما المشاهد الداخلية فقد صورت في بيوت دمشق القديمة.

الدور الذي لعبته ميسون:

شخصية ناديا التي لقبها ابو عصام قطايف شخصية جديدة الظهور على السلسلة الشهيرة باب الحارة وهي تظهر كممرضة فرنسية تبحث هن ابو عصام للاطمىنان عليه حيث كانت تشرف على علاجه في السجن ويتصح انها كانت مغرمة به وتتردد على الحارة امام انظار الجميع كل يوم لتربك ابو عصام بالتعبير عن غرامها به الى ان تنجح في جعله يتزوجها سرا لنكتشف انها جاسوسة فرنسية مهمتها التجسس لكن مايحدث فعلا هو حبها الحقيقي لأبو عصام ولدمشق حيث تختار في النهاية ان تصارحه لتبتدء معه حياة جديدة وتنهي مهمتها كعميلة بعد ان نرى صراعها بين عيش الصدق وضغط الكومندان الفرنسي الذي جندها عليها..