حول المسلسل:

يجمع ألمع النجوم السوريين في أحدث حكايات الحارات الشامية يتناول المسلسل الحياة الدمشقية في ثلاثينيات القرن الماضي أثناء الاحتلال الفرنسي لسوريا، وذلك من خلال حكاية شعبية عن البطولة والوفاء والتضحية، كتبها السيناريست طلال مارديني، ويجسد شخصياتها الرئيسية عدد من أبرز نجوم الدراما السورية. ويصوّر المسلسل الحياة الشامية والقيم البسيطة التي كانت تجمع الناس في تلك الفترة، وأحداثه تدور في حي ساروجة الدمشقي، ويتضمن الكثير من الخطوط الدرامية والحكايات.

الدور الذي لعبته ميسون :

شخصية فاطمة صغيرة أخواتها ومدللة العائلة ذات المركز المهم في الحارة تقع في غرام ابن الجيران في لقاء خاطف على سطح المنزل ولاتستطيع مقاومة هذا الحب فتستمر في لقاء الحبيب وهو ما لاتتقبله العائلة والمجتمع في تلك الفترة من الزمن ونتيجة رد فعل شقيقها الاكبر وزعيم الحارة العنيف على هذا الاكتشاف تهرب وتلتجأ الى منزل خالتها ونرى معاناتها هناك حيث يزيد الهروب على ذنبها الاسبق ذنبا آخر الى ان تتضح الصورة ويصفح عنها الأهل وتتزوج بمن تحب.